سلام لن يسود

سلام لن يسود

من خلال قراءتي واطلاعي علي تاريخ العديد من الشخصيات العظيمة المخلدة تاريخيا اتضح لي أن من يملك الهدف والذكاء والقدرة سيمضي إلى هدفه حتى ولو عبّد طريقه بجماجم المعترضين  والتاريخ شاهد فعلا علي ذلك  .

حيث بإمكاننا ان نقول بأن العقل البشري هو الذكاء والقدرة والقوة مجتمعات معا حيث في عالم الكائنات الحية أساس الوجود هو تحقيق الغرائز  وزمن استمرار النوع وبقاءه رهن بنسبة تحقيقها وأهميّة العقل البشري تكمن في مساعدتنا على تحقيق غرائزنا والتي تفوق جميع المخلوقات المعروفة او يمكن ان نقول المكتشفة حتي الان … والعقل دون علم عاجز فالعلم قيمة لأنّه يساهم في تحسين شروط بقائنا كمّاً ونوعاً ولا قيمةَ لعقلك إلّا بمقدار مساهمته في سعادتك واستمرارك وتبسيط الطريق امامك وايضاح الاليات والمسارات التي يمكن ان تسلكها للوصول الي ما تريد .

وربما تكون الفكرة العظمي التي اخترعتها البشرية او لنكون اكثر انصافا الفكرة العظمي ابتكرها الأذكياء المسيطرون علي التاريخ ..اصاحب العقول الحية حقيقة هي السلام..حسنا ربما تكون هذه الفكرة الاكثر سموا كما يؤمن الجميع …

الجميع يتمني من السلام أن يسود ولكن يسود السلام ما دامت كميّة الطعام غير كافية للجميع ومادامت تخاريف الماضي تحفر عقولنا وموروثات الزمن البالي تحجر عقولنا في غرفة مظلمة …

افكار قديمة ..افكار ميتة ..الأفكار التي يكدسها العقل من خارج الطبيعة والزمن الحالي لا تزيد عن كونها هلوسة لا تزيد عن كونها انحطاطاً عقلياً وفسادا يخلّف المزيد من الهستيريا ناهيك عن أنّها تثير الكراهية وتسبّب المزيد المزيد من الحروب.

لا شيء يمكن رؤيته بهذه الافكار القديمة غير المستنقع وإذا ما ظهرت رؤوس البعض المميزة المسكونة بعقول حية لاستنشاق الهواء . تفاجئك أقنعتهم المتشابهة  لكنّ هذه الأقنعة لا تحجب اختلاف الأصوات التي تخرج مع كل زفير وشهيق  أصوات لا تجانس فيها ولا رحمة وتتساءل : هل من يعيش في مستنقع ؟ يعرف ما هي حقيقة المستنقع حقا ؟

حسنا ربما لم يكون كلامي واضحا وهذا ما اسعي اليه حقيقة لكن الشيء الوحيد الذي يمكن ان اطلق عليه واضحا هو انه عندما يكون المجتمع مشوها بما فيه الكفاية لدرجة أنه لا يقيم وزناً إلا لسلطة المال أو نفاق السياسة أو فتاوي رجال الدين والعيش علي خرافات القدماء فأين ستجد مفاهيم البراءة والطيبة والسلام  وحسن الظنّ مكاناً آمناً يحميها النباح أو العضّ او الدعس بالأقدام .. ؟ أليست بنات كلاب أرحم على الكلاب من أبناء آدم على أبناء آدم  خاصّة عندما يتمظهر التلاطف ويتقنّع التكالب ويقدس النفاق ؟

ألا ما أكثر ما تتخفّى وراء موسيقا الأصوات الشجيّة نبرات العرير المفترس للوحوش البشرية وانيابهم المغروسة في العقول النقية ..

الا ما أكثر الدمي البشرية و أتعس العقول الغبية وما اقسي العيش بقوقعة الماضي في تلك الجزيرة البعيدة …

 

Advertisements