كل هذا حدث معي البارحة .. ما أن فتحت عيني , و تجولت في المنزل حتى أدركت بأنه يوم جميل .. فلأول مرة في هذه الحياة أرى امرأة من زجاج , جذابة , شفافة , كل شيءٍ فيها واضح.. ما تريده و ما تكرهه , رأيها في الحياة ,مبادئها , أفكارها وأرائها , مواقفها و تفاصيلها المثيرة , من في قلبها ومن خارجه , امرأة قوية نجحت في اقتحام منامي وإثارة غضبي و كل مشاعري الدفينة . وها انا أخيرا أقعُ من نهاية العالم على نافذتها , لتفتح لي بوابة من العشق , و يهرب نورها الي فتخرج روحي من موتِها , تلهث فوق جسدها ,تسيل من بين أفخادها , تسير مغشية عليها بين ذراعيها , تهرول بخفة تحت شفتيها . فأن تواجه هذا الكم الهائل من الجمال دفعة واحدة , سبب كافي لتدرك بأنك عاشق واقع في الغرام , و فقط حين تعيش وأنت تخلط النبيذ الأحمر مع قليل من الفودكا , حينها ستدرك أن الحب قد مسكَ مرة أخرى. و ها أنا أخطو فوق شفتيك, وكلي يقين بأنه لا نجاة في بحرك , وليس مكتوب لي سوي الغرق “سأستمتع بذلك حقيقة”, أحرك رأسي قليلا, أمتص لسانك كثيرا , أشعر بأننا نسبح معا في بحر من اللذة , و لا نملك إلا روحا واحدة , سافرة , ملعونة لا نشعر من خلالها الا بجنون المتعة . نتبادلُ الادوار كثيرا , نستلذ بالمتعة عميقا , حتى عرِفنا ان من الجحيم أن لا نغرق في عشق اللذة .

فربّ يوم كانت بدايته أنتي وكانت نهايته موسيقا و كثيرا من اللذة.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s